فيديو يظهر قائد كتيبة الفاروق السورية “يأكل كبد وقلب جندي سوري” يثير انتقادات غاضبة حول العالم

أثار مقطع فيديو لأحد “قادة” المعارضة المسلحة في سوريا وهو يمثل بجثة جندي من القوات الحكومية انتقادات دولية واسعة.

قالت المنظمة الدولية لحقوق الإنسان (هيومان رايتس ووتش) إنه لأحد قادة المعارضة البارزين في حمص اسمه أبو صقار، وهو يقطع قلب وكبد أحد قتلى جنود القوات النظامية السورية ويأكلهما.

ووصف جيم موير مراسل بي بي سي في بيروت المقطع المصور – الذي لم تتأكد مصداقيته – بأنه الأكثر ترويعا على مدار العامين الماضيين منذ اندلاع الصراع في سوريا.

وقالت هيومان رايتس ووتش، حسب ما نقلت بي بي سي، “إن مثل هذه الجرائم تعد من جرائم الحرب التي يجب نظرها أمام المحكمة الجنائية الدولية وأن أصحابها لن يفلتوا من العقاب”.

وعرفت المنظمة الشخص، الذي ظهر في المقطع المصور الذي انتشر على شبكة الانترنت، على انه قائد كتيبه عمر الفاروق المستقلة في مدينة حمص غربي سوريا وهي من المجموعات المسلحة التي تحارب ضد قوات حكومة الرئيس السوري، بشار الأسد.

كما يظهر ابوصقار وهو يقول “سنأكل قلوبكم وأكبادكم يا جنود بشار الكلاب”.

وانتشر من قبل مقطع مصور للشخص نفسه وهو يطلق صواريخ على مناطق للشيعة في لبنان ويلتقط صورا مع جثامين لمسلحين في جماعة حزب الله كانوا يقاتلون بجانب القوات الحكومية السورية.

وقال بيتر بوكيرت المسؤول في هيومان رايتس ووتش لوكالة رويترز للانباء إن “التمثيل بجثامين القتلى هو جريمة من جرائم الحرب لكن الاكثر ترويعا هو الانزلاق السريع في هوة العنف الطائفي hلذي تشهده سوريا”.

وأشار الائتلاف السوري المعارض إن هذا “المجرم” سيتم تقديمه للمحاكمة.

ويقول موير إن توقيت ظهور هذا المقطع مدمر من الناحية السياسية بالنسبة للمعارضة في سوريا في الوقت الذي تدرس فيه الولايات المتحدة احتمالات تسليح المعارضة.

كان أخر احصاء اصدره المرصد السوري لحقوق الإنسان قال إن أكثر من 80 ألف شخص قتلوا في سوريا نصفهم تقريبا من المدنيين، بينما تقول الأمم المتحدة ان عدد القتلى يبلغ نحو 70 ألف قتيل منذ بدء النزاع بين نظام الرئيس بشار الأسد ومعارضيه قبل أكثر من عامين.

تحذير: مشهد صادم (التعليق في بداية الكليب يعود للموقع السوري الذي نشر الفيديو على يوتيوب)

أترك تعليقك بواسطة الـ فيسبوك